مقتنيات المتحف القبطى بمصر القديمة

بنى مرقص سميكة باشا المتحف عام 1910 ليجمع المادة الضرورية لدراسة تاريخ المسيحية في مصر، هو نجح في هذا المشروع. كان يوجد متاحف مختلفة في ذلك الوقت في مصر: متحف القاهرة للمصرى القديم، المتحف اليوناني-الروماني بالأسكندرية ومتحف الفن الاسلامي بالقاهرة.

بني المتحف القبطي ليسد ثغرة في التاريخ والفن المصري. ان المجموعة الكبيرة من التحف والتي أغلبها ذو شأن كبير من الأهمية للفن القبطي في العالم فهي موجودة في هذا المتحف وهي حوالي 16000 قطعة.

الجناح القديم من المتحف:

الجناح القديم للمتحف يضم مجموعة من قطع الاثاث الخشبية والابواب المطعمة. وجدير بالملاحظة انه يضم الباب المصنوع من خشب الجميز الخاص بحامل ايقونات كنيسة القديسة بربارة. الالواح يمكن تمييزها حيث قاموا بتركيبها في العصر الفاطمي أثناء القرن الحادي عشر والثاني عشر.

وتم ربط الجناح القديم بالجناح الجديد بواسطة ممر. والبداية تعود إلي عام1992 عندما تم إغلاق الجناح القديم حيث حدث تصدع في الحوائط وشروخ في الأسقف بعد الزلازل الذي حدث حينها ، فتم تجميع كل الآثار في المخازن ولم يبق متاحا إلا بعض القاعات في المتحف الجديد,

الجناح الجديد :

المجموعة تستقر في الجناح الجديد الذي يظهر مختلف الانواع والطرز والموضوعات، مثل التصميمات الهندسية، لفائف نبات الاكانتس وأوراق العنب، وافريزات مزدانة بأرانب، طواويس، طيور، والانشطة الريفية، مرورا بالتراث الهيللينستي والقبطي حتى الصيغ الفنية الاسلامية في مصر.