غزالة بقرن ذهب

يُحكى أن رجلاً فقيراً مكث مع زوجته أكثر من عشر سنين دون أن تنجب له طفلاً ، وفي أحد الأيام دعا الله أن يرزقه ولداً وأنذر أنه سيملأ ثوب هذا الولد ذهباً ، وقد استجاب الله دعاءه، حيث أن زوجته قد حملت وأنجبت له ولداً ، ولما لم يكن يملك قوت يومه ، فمن أين سيأتي بالذهب كي يفي نذره ، وفي صباح اليوم الثاني لميلاد ولده حمل نفسه، وقرر الذهاب من البيت والانتحار غرقاً في البحر، كي لا تنتقم السماء من ولده وتميته، لأن الوالد لم يستطع الايفاء بنذره .
وعندما وصل شاطىء البحر ، وجد عصفورا يزقزق أمامه، ومن أي منطقة يريد عبور البحر فيها كان العصفور يقفز أمامه ، وبما أنه كان جائعاً أمسك العصفور وذبحه وجمع قليلاً من الحطب وشواه ، ولما أراد أن ينفض الغبار عنه كي يأكله انتفض العصفور حياً، وقفز من بين يديه ، فقال الرجل : أعوذ بالله