تعلن كاترينا كيف

عن عاشقها  للمجوهراتكاترينا كيف ممثلة هندية من اصل هندي – انجليزى فوالدها هو السيد محمد كيف هندي الأصل ووالدتها السيدة سوزانا تاركوتى انجليزية الأصل ولدت كاترينا بانجليترا وعاشت هناك مع والدتها وإخوتها .
وفى سن الرابعة عشر عملت كاترينا بمجال الأزياء وعملت كموديل لأحد اكبر دور الأزياء بلندن وكانت تخطو بخطى سريعة وثابتة في هذا المجال حتى التقت بمنتج الأفلام الفنان كازيد جوستاد والذي منحها دور في فيلم Boom الذي أنتجه عام 2003 .
ثم بعد ذلك انتقلت للعيش بمدينة مومبى الهندية واشتركت في عدد من عروض الأزياء وكان كثيرا من المنتجين وصانعي الأفلام الهندية يترددون في طلبها للمشاركة في احد أفلامهم وذلك لعدم إتقان كيف للغة الهندية ولكنها أيضا لعبت بعض الأدوار الصغيرة في عدد من الأفلام ولكن بحلول عام 2007 لعبت دور البطولة في فيلم بأسم نامستى لندن وكان بمثابة نقطة الأنطلاق لها حيث إن بعد نجاحها في ذلك الفيلم انهالت عليها العروض ولكنها لم تترك مجال الأزياء .
تعلن كاترينا عن عشقها للمجوهرات وتؤكد على حرصها في التواجد في معارض الذهب والمجوهرات فلقد حضرت حفل افتتاح معرض Khazana للمجوهرات وأبدت إعجابها بكل التصميمات وقطع الحلي بالمعرض .
كاترينا سفيرة لمجوهرات المصممة ناكشاترا
وأيضا ظهرت كاترينا كسفيرة لمجوهرات المصممة الهندية ناكشاترا وقامت كاترينا بعرض بعض مجوهراتها الماسية وأيضا في أسبوع الهند الدولي للذهب والمجوهرات ظهرت كاترينا مرة أخرى كسفيرة لمجوهرات ناكشاترا وكانت ترتدي ساري خوخى اللون من تصميم الفنانة نيتا لولا وطاقم مجوهرات ماسية مصمم على شكل وردة مرصعة بسبعة ماسات ، كما إن أكثر قطع الحلي خصوصية وقربا من قلب كاترينا دلاية قدمها لها أبيها منذ صغرها وهى دلاية من الذهب منقوش عليها آيات من القرآن الكريم.
وعندما سئلت عن سبب حبها للمجوهرات قالت إن المجوهرات هي المفتاح لقلب كل مرأة هندية وهى مثلها مثل اى امرأة تجد للماسات مكان خاص في قلبها  .