معرض بانكوك للمجوهرات والأحجار الكريمة

  يرسخ اسم تايلاند حول العالم في هذا المجال لأكثر من عقدين ومدينة بانكوك الساحرة  تحرص على إقامة معرضها الضخم للمجوهرات والأحجار الكريمة، والذي يعد من أهم الأحداث في المنطقة فهذا المعرض القادم هو المعرض رقم 46، والذي تعرض فيه مجوهرات رائعة لا مثيل لها في جميع أنحاء العالم ، ولطالما اشتهرت تايلاند بصائغيها المحنكين القادرين على مزج التقاليد والمعتقدات العتيقة بالتقنية الحديثة للوصول إلى الكمال في مجال تصميم وصياغة المجوهرات، فهذه مجوهرات تثبت للعالم إن تايلاند بحق هي مركز صناعة المجوهرات والأحجار الكريمة في العالم بأكمله  وهى المنارة التي تنقلك إلى عالم الإبداع والجنون عالم الإثارة والمتعة عالم ملئ بالتألق وهو عالم المجوهرات لكي تحاول إن تكتشف الغارة المعرض يكشف للعالم مدى تميز بانكوك في
مجال المجوهراتوبالفعل إن أفضل مكان يمكن إن يكشف للعالم عن مدى تميز و تفرد بانكوك في مجال المجوهرات والأحجار الكريمة  بمختلف أنواعها وأشكالها ومدى براعة هؤلاء الصاغة والصناع  الذين يشكلون بأناملهم قطع فريدة من نوعها مليئة بالابتكار والإبداع ،هو هذا الحدث المثير والذي يتم تنظيمه كل عام فهو المكان الوحيد الذي يضم اكبر مجموعة من أفضل وأفخم المجوهرات فمن خلاله يتم طرح أحدث وأندر المجوهرات ،ويمكنك الالتقاء بأعظم المصممين والخبراء في مجال صناعة الحلي .
فضلا عن عمل ديفيليه للتصميمات البراقة ، حيث تقوم العارضات الحسناوات بارتداء أجمل الأزياء المتناسقة مع قطع المجوهرات البراقة التي تعد هي هدف العرض ، حيث  تسعى كل عارضة على أبراز قطعة المجوهرات التي تريديها سواء كان قرط اوسوار او خاتم.
 بالإضافة  إلى إن المعرض يشمل على حفل توزيع جوائز على الشركات العارضة بالمعرض، حيث يسعى كل منهم  على عرض أفضل ما يملكه من قطع غريبة ومثيرة  تشهد على براعة مصممها لكي يضع بصماتة في هذا المعرض الذي يعد محفل لالتقاء كبريات دور ومصممي المجوهرات في العالم .
وبالتالي فيعد معرض بانكوك مكان ديناميكى ومناخ جيد لتحقيق انجح تجارة ممكنة وفرصة رائعة للتواصل مع أكثر من 1.200 عارض وأكثر من ألفى صائغ عالمي ، لخلق  نوع من العلاقات والتواصل  والتنافس بين كل هؤلا. 
يشارك في المعرض  35 دولة حول العالم
ويتم تنظيم هذا المعرض مرتين في العام في شهر مارس وسبتمبر، ويتم فيه إقامة أكثر من 3.500 طاولة عرض على مساحة 80.ألف متر مربع لأكثر من 1.200 عارض من 35 دولة مختلفة من حول العالم مثل بريطانيا، ايطاليا، روسيا، الولايات المتحدة الأمريكية، تايوان، هونج كونج وغيرهم .
 فهو حقا بمثابة محفل لتتنافس فيه شركات ودور المجوهرات العالمية  وتعرض أهم ما لديها ، فكل عارض يسعى ويكد من اجل خطف الأنظار إليه ، ولكي يرسخ  قواعد ة في مثل هذا المعرض الضخم الذي يضم عدد هائل من اشهر دور المجوهرات وأيضا لتعرف على ما توصلت إلية كل الشركات المنافسة ، وهذا قد يدفع بعجلة تتطور تصميم المجوهرات . 
  كما إن هذا المعرض يكون محور استقطاب للعديد من الزائرين سواء من داخل بانكوك أو خارجها ،فعادتا ما يبلغ متوسط الحضور في هذا المعرض 35 ألف زائر من عاشقي  المجوهرات ، فضلا عن  المصممين الجدد وكل من يهتم بهذا المجال  فهناك من يبحث في العالم بأكمله من اجل هدفه وهو الشغف وحب المجوهرات هذا العالم المثير الرائع الذى يتسم بكل معاني الفخامة  والرفاهية .
 فضلا عن الكم الهائل من الصحفيين ووسائل الأعلام  لتغطية مثل هذا المعرض الرائع .والجدير بالذكر إن منظمة تاجري المجوهرات والأحجار الكريمة بتايلاند هي التي تقوم بتنظيم هذا الحدث بالتنسيق مع وزارة الاستيراد والتصدير حرصا منهم على إنجاح المعرض والحفاظ على اسم تايلاند وسمعتها بكونها مركز لتجارة المجوهرات والأحجار الكريمة في العالم.