كريستيز تنظم سلسلة من المعارض والمزادات

بمنطقة الشرق الأوسط في موسم الخريفتنظم دار مزادات "كريستيز" سلسلة جديدة من المعارض الفنية والفعاليات التعليمية مزادات  المجوهرات والساعات وغيرها خلال شهر ي أكتوبر الحالي ونوفمبر المقبل في كل من الدوحة وجدة ودبي وأبو ظبي.
وفي هذا الصدد، قال يوسي بيلكانين، رئيس دار "كريستيز" في أوروبا والشرق الأوسط: "(كريستيز) تفخر باعتبارها القوة المحركة لعجلة المشهد الفني في المنطقة؛ إذ لطالما حرصت الدار على عقد الشراكات مع مقتني الأعمال الفنية، وتنظيم المبادرات التعليمة، وإقامة المعارض الفنية الجديدة، بالإضافة إلى تنظيمها للموسم التاسع على التوالي من مزادات الدار في المنطقة".
وستقام أولى تلك الفعاليات عبر معرض فني عام يقام في الدوحة في 4 و5 أكتوبر القادم ليتزامن مع كثير من الفعاليات التي تشكل جزءا من احتفالية "الدوحة عاصمة الثقافة العربية 2010".
تضم المزادات 41 طقما من المجوهرات والساعات المعاصرة
وخلال الفترة من 24 – 27 أكتوبر المقبل تنطلق في دبي سلسلة من المعارض والمزادات تتضمن مجموعة مميزة من روائع الأعمال الفنية؛ منها مجموعة أخرى بارزة من أجمل اللوحات الحديثة التي تعود لمجموعة الدكتور محمد سعيد فارسي، أول أمين لمدينة جدة في المملكة العربية السعودية، التي ستضم أعمالا لعدد من أبرز الفنانين من أمثال الفنان محمود سعيد، وعبد الهادي الجزار، وحامد ندى.
فضلا عن أنها ستقود تشكيلة براقة ومميزة من المجوهرات تتألف من 41 طقما من المجوهرات الرائعة والساعات المعاصرة التي ستكون محور المزاد الذي ستنظمه الدار في يوم 26 أكتوبر المقبل.ومن دبي إلى أبو ظبي، حيث تستمر الاحتفالية الفنية في شهر نوفمبر مع تقديم مؤسسة "فن أبوظبي" بالتعاون مع "كريستيز" لمعرض «من على الجدران – اقتناء الأعمال الفنية الشرق أوسطية»، المعرض الفني المميز للأعمال الفنية الشرق أوسطية الحديثة والمعاصرة، الذي سيقام في فندق «قصر الإمارات» من 2 إلى 28 نوفمبر. وسيضم المعرض كثيرا من الأعمال الفنية القادمة على سبيل الإعارة من مجموعات فنية تعود لمجموعات خاصة لعدد من هواة جمع واقتناء الأعمال الفنية، والمؤسسات، ويعد المنظمون بأن يكون هذا المعرض هو الأفضل من نوعه الذي ينظم في المنطقة إلى الآن.
وتقيم الدار فعاليات تعليمية في مدينة جدة يومي 20 و21 أكتوبر بالتعاون مع مجلة "كانفاس".
 
"كريستيز" أول دار مزادات علنية عالمية
تقيم مقرا دائما في الشرق الأوسط
 والجدير بالذكر أن دار "كريستيز" هي أول دار مزادات علنية عالمية تقيم مقرا دائما لها في منطقة الشرق الأوسط وذلك عندما افتتحت مكتبا تمثيليا في دبي، حيث عرضت أكثر من 10 فئات فنية مختلفة ضمن قائمة المعارض التي نظمتها منذ ذلك الحين. ونظمت الدار أول مزاداتها في دبي في شهر مايو (أيار) 2006 حيث حققت مبيعات زادت على 160 مليون دولار أميركي خلال مزاداتها المختلفة التي نظمتها في المنطقة إلى الآن. وقد توسع الفريق العامل لدى الدار في منطقة الشرق الأوسط بشكل كبير؛ إذ يقود المدير التنفيذي مايكل جيها فريقا من الاختصاصيين مثل ويليام لوري، المدير والمختص بالفنون العربية والإيرانية الحديثة والمعاصرة؛ وإيزابيلا دو لا بريور، مديرة "كريستيز"؛ ولين قدورة، اختصاصية المجوهرات؛ وهالة خياط، اختصاصية الأعمال الفنية الدولية الحديثة والمعاصرة.