خادم الحرمين في زيارة البحرين

جاءت تلبية جلالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – عاهل المملكة العربية السعودية ، لدعوة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة بالزيارة تعبيراً عملياً يعكس مدى حرص- جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز على دعم أواصر الأخوة والمحبة بين المملكة وأشقائها من الدول العربية .
وفي تعبير رسمي وشعبي، على العلاقات الأخوية الصادقة التي تربط القيادتين والشعبين الكريمين بالدليل القاطع ،قدم خادم الحرمين هدية باسم شعب المملكة العربية السعودية لأشقائه شعب مملكة البحرين ولدول مجلس التعاون الخليجي بتوجيهه لبناء مدينة طبية تتبع جامعة الخليج العربي في البحرين، بمبلغ مقداره
 مليار ريال سعودي…
و هذا يؤكد الدور الوطني الذي يقوم به جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز لخدمة الأمتين العربية والإسلامية، تثبيتا ًللأمن وا لاستقرار في المنطقة كما يفصح عن وعي  جلالة الملك – عبد الله بن عبد العزيز- بأهمية دور العلم  في دعم عجلة التنمية  في دول الخليج العربي للرقي بها إلى مصاف الدول المتقدمة.
أما على مستوى الشأن الداخلى للمملكة السعودية ،فقد نلمس جهده وسعيه المتواصل الذي لم يفتر برهة ؛من أجل مستقبل بلادنا الغالية.
ونشتشعر ذلك  في الكثير من قرارات وتوجيهات جلالة الملك –عبدالله بن عبدالعزيز..
فبالرغم من الظروف الاقتصادية الدولية التي أدت إلى انخفاض أسعار البترول وكميات تصديره أصدر خادم الحرمين توجيهاته الملكية الكريمة بإعلان ميزانية العام المالي الجديد 1431/1432هـ التي تبلغ (540) مليار ريال بزيادة مقدارها (14) % عن الميزانية المقدرة للعام المالي الحالي 1430/1431هـ  ، لتعزيز المحفزات الاقتصادية من أجل زيادة الثقة بالاقتصاد الوطني .
وهذا على سبيل المثال وليس الحصر..
 أليست كل هذه المنجزات الداخلية والخارجية بقيادة العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز هى عنوان فخر ومرآة لنجاح قائد عربي متميز
تستحق الإشادة والتقدير..؟!
رئيس التحرير / أبرار العثيم