جائزة بطولة

 يزن 5 كجم من الذهب الخالصجائزة كاس العالم لكرة القدم "الفيفا" هي جائزة ذهبية ليس لها مثيل صممت لتقدم للفائزين في بطولة العالم الفيفا ، ومنذ تاريخ "الفيفا" صمم الجائزة التي تمثل النصر في هذه البطولة مرتين ، و كانت الجائزة يطلق عليها في الماضي "فيكتورى" أو النصر إما الأن فيطلق عليها اسم "جوليس ريميت" نسبة إلى رئيس "الفيفا" في ذلك الوقت. أول كأس في تاريخ الفيفا رصع بأحجار الفيروزصممت الجائزة الأولى عام 1930 على شكل كأس من الفضة الخالصة المطلية بالذهب المرصع بإحجار الفيروز المتوهجة وظل يكرم به الفائز حتى عام 1970 م ، وكان الكأس مستوحى من شكل "اله النصر" عند الرومان وكانت هذه الجائزة من تصميم الفنان "أبل لافلير" و كان يبلغ طولها 35 سم وتزن 3.8 كجم ، وهي اول جائزة صنعت لتكريم الفائز في بطولة كأس العالم لكرة القدم .كأس بطولة العالم لكرة القدم من الذهبوعندما قررت الفيفا تجديد تصيم الجائزة لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 1974 تقدم عدد كبير من الفنانين الأيطالين ومن سبع دول أخرى بتصميمات مختلفة للجائزة ولكن كان التصميم الذي وقع عليه الأختيار هو تصميم الفنان "سيلفيو جازانيجا" والجائزة مصنوعة من الذهب الخالص عيار 18 مصممة على شكل شخصين حاملين الكرة الرضية بأيديهم يبلغ طولها 36.5 سم وتزن 5 كجم .  تاريخ كأس العالم لبطولة كرة القدموإثناء الحرب العالمية الثانية فازت إيطاليا بالبطولة وحصلت على الجائزة عام 1938 وفى ذلك الوقت خطط "اوترينوا باراسى" نائب رئيس الفيفا في ذلك الوقت لنقل الجائزة سرا من بنك فى روما ويخبئها في صندوق أحذية تحت سريره خوفا من إن يأخذها النازيون .وفى مارس 1966 وقبل بدء فاعليات بطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 1966 والتى كان مقرر لها إن تقام بأنجلترا سرقت الجائزة إثناء عرض عام أقيم بلندن وبعد سبعة أيام من تاريخ سرقتها تم العثور على الجائزة في أحدى الحدائق العامة ملفوفة فى ورق جريدة ومخبئة في حفرة عميقة ولقد تم التعرف على مكانها بواسطة كلب بوليسى يدعى "بيكلز" .ولاستكمال مراسم البطولة حرصت اللجنة الفنية للفيفا على إن تصمم جائزة مشابها للجائزة الأصلية ولقد تم استخدام هذه الجائزة في عدة مناسبات وتم بيعها في مزاد علني بعد ذلك بمبلغ وقدره 254.500 جنية استرلينى عام 1977 ويتم عرضها الأن بمتحف كرة القدم الدولي بمدينة بريستون الأنجليزية .وفى عام 1970 فازت البرازيل بالجائزة للمرة الثالثة مما جعل لها الحق في الاحتفاظ بالجائزة للأبد وكانت حكومة البرازيل تحتفظ بالجائزة في مبنى اتحاد كرة القدم البرازيلي في صندوق عرض مصنوع من الزجاج الواقي للرصاص ، وفى يوم 19 ديسمبر 1983 سرقت الجائزة من مبنى الاتحاد مرة أخرى ولم يعثر عليها حتى الأن وقرر الأتحاد البرازيلي تصميم جائزة خاصة به من تصميم الفنان "ايستمان كوداك" من الذهب تزن 1.8 كجم وفى عام 1984 قدمها الاتحاد هدية لرئيس البرازيل في ذلك الوقت .