Montblanc تكتب الوقت

من خلال ساعة نيكولا ريوسيك الفاخرة
أطلقت مون بلان ساعات نيكولا ريوسيك الفاخرة التي تمتاز بالتصميم الرجالي الأنيق ، وذلك احتفالاً بمرور 90 عاما على اكتشاف الكرونوغراف
وقد عرف العالم اول كرونوغراف عام 1821 عندما قام نيكولا ريوسيك بإختراعه ، وكان يقتصر حينذاك على الكتابة فقط."الكرونوغراف اختراع لتدوين الوقت
 بدأ ريوسيك تأسيس أعمال تصنيع الساعات في Île de la Cité حين كان عمره 20 عاما ودرس مع أفضل مصنعي الساعات في عصره. عُين ساعاتي في البلاط الملكي عام 1817. وبعد خمس سنوات، وفي أحد سباقات الخيول في حلبة Champ de Mars الشهيرة في باريس،
كشف النقاب عن علبة خشبية تحتوي على حركة ساعة كانت تشغل ميناءين مزخرفين، تقع فوق هذه ومحددة بمعايير للثواني والدقائق. وفوق هاتين الميناءين أضاف عقربا نحيفا بأسنان تملأ بالحبر متعلقة بسنه. ومع تدوير الميناءين، يمكن لمسجل الوقت في أي سباق أن يضغط على زر في اللحظة التي يعبر فيها الجواد خط النهاية. وبذلك يكبس العقارب لكي تلمس الميناءين وتترك عليهم علامة حبر بسيطة. إن وقت الجري للخيول الفردية والفروق الوقتية كانت تكتب حرفيا على الميناءين. كانت تلك أول مرة في تاريخ الساعات أن تمكنت آلة من قياس الفواصل الزمنية القصيرة الدقيقة. ومع ذلك لم يخترع ريوسيك قطعة جديدة في تصنيع الساعات فحسب- وإنما منحها اسما كذلك. وقد استوحى اسم اختراعه من معنى "كتابة الوقت" ليطلق عليه اسم "الكرونوغراف".كرونوغراف "مون بلان
يجمع بين الكلاسيكية والعصرية
قدمت مون بلان وجها جديدا للكرونوغراف يجمع بين التقاليد والإبداع، بحيث أن عقارب الكرونوغراف لا تدور فوق الميناءين، وإنما بدلا من ذلك، تظل العقارب دون حراك فيما يتحرك قرص الثواني وقرص الدقائق أسفلها.وبذلك أصبح كرونوغراف ريوسيك أول كرونوغراف لا يتفاعل فيه عرض التوقيت مع وظيفة الكرونوغراف. وبذلك يوفر وضوح قراءة أفضل لكلا المؤشرين ويكسب الساعة شكلا قويا فريدا. وقد سارت كل كرونوغرافات "نيكولا ريوسيك" التالية من مون بلان على نفس المبدأ.
عدد محدود جدا من ساعات كرونوغراف "
مون بلان نيكولا ريوسيك
وفي العيد الـ 90 الذي صادف عام 2011، اطلقت شركة الساعات من مركز صناعة الساعات السويسرية "لو لوكل" الآن كرونوغراف "مون بلان نيكولا ريوسيك إصدار العيد السنوي" والذي سيتوفر في إصدار محدود جدا من 190 ساعة من الذهب الأحمر عيار 18 قيراط، 90 ساعة من الذهب الأبيض عيار 18 قيراط و25 ساعة من بلاتين 950.
نموذج لـ "مون بلان نيكولا ريوسيك"اما عن مواصفات تلك الساعات الفريدة والمميزة ، فهي تمتاز بإحتوائها ميناء فرعي غير مركزي يقع بالقرب من موقع الساعة 12 تماما من الميناء الرئيسية ومثبت بشدة في مكانه بمسامير زرقاء. يمسك معبر فريد "مبتسم" على شكل V حاملات عدادات الياقوت لقرصي الكرونوغراف: ويمكن لذلك الميناء الفرعي عد حتى 60 ثانية ماضية، فيما يمكن للقرص على اليمين عد 30 ثانية ماضية كحد أقصى. أسفل عقرب الساعات وعقرب الدقائق يدور قرص تاريخ جيد الهيكلة. محيط الميناء مزين بعينة guilloche محببة جيدا تعرف بـ grain de seigle.حركة الكرونوغراف التاريخية
إن حركة MB R110 المكونة من 263 جزءا فرديا، تجمع كل المواصفات الهامة في تاريخ الكرونوغراف، والتي تشتمل على التحكم في ترس العمود الكلاسيكي، وكذلك ربط عصري عمودي خال من الاحتكاك تقريبا والذي يمنع التآكل حين يسمح لوظيفة الكرونوغراف بالعمل لفترة طويلة. وتعد ميكانيكا الضبط السريعة للساعات التاريخ عملية للغاية للمسافرين الذي ينتقلون من منطقة توقيت لأخرى. يمكن ضبط هذه المؤشرات إما باتجاه عقارب الساعة أو عكس عقارب الساعة وبدون التأثر على مكان عقرب الدقائق. تحتوي الحركة يدوية الملء المصنعة في مون بلان على برميلين يخزنان معا طاقة تكفي لمدة 72 ساعة. وتأكيدا على الدقة وضمانا لاستقرار معدل الساعة، يحتوي القسطاس على قصور بواقع 12 mg/cm2 ويتذبذب بواقع 28.800 شبه ذبذبة في الساعة (4 هرتز).