المجوهرات تميمة الحظ لريس وذرسبون

تعلقت ريس بالحلي والمجوهرات الذهبية ولذلك فهي دائما تحرص على ارتدائه في حياتها اليومية وفى المناسبات العامة، ولقد صرح عدد كبير من أصدقاء ريس بأنها دائما ما تردى عقد مزين باللؤلؤ والحجر الأونيكس الأسود والسر في ذلك العقد بأنه بمثابة تميمة الحظ لريس وهو من تصميم الفنان الهامبرا.
ولدت الممثلة الأمريكية القديرة "ريس وذرسبون" في 22 مارس 1976، في نيوأورلينز بولاية لويزيانا، و بدأت مشوارها كعارضة أزياء في السابعة من عمرها، كما ظهرت في العديد من الإعلانات التلفزيونية. وفي عام 1991 قامت بتمثيل أول أدوارها الرئيسية في فيلم ذا مان إن ذا مون للمخرج روبرت موليغان ، و تعد ويذرسبون في السنوات الأخيرة من ممثلات هوليوود اللواتي يتلقين أضخم المبالغ للتمثيل ، فضلاً عن حاصولها على جائزة الأوسكار في عام 2006 بعد تمثيلها لدور "جون كارتر كاش" في فيلم ووك ذا لاين (2005).
خاتم ثمين من تصميم "نيل لاين"
لخطبة ريس وذرسبون
ولم يمنع ريس انشغالها بتحقيق النجاح في حياتها المنهية من الوقوع في الحب ففي عام 1997 التقت بالممثل الشاب ريان فيليب وبعد عام من التقائهم تقدم ريان لخطبتها وقدم لها خاتم نادر من تصميم المبدع "نيل لاين" وهو مصنوع من البلاتين وبه ماسة تزن 4 قيراط مقطعة بتقنية أشير .
ريس تتوهج بالمجوهرات
وتستقطب الأضواء
 وفى مهرجان "ترونتو" السينمائي حضرت ريس الحفل مرتدية فستان اسود أنيق وقرط كلاسيكي رقيق بيضاوي الشكل يحيط بإطاره مجموعة من الياقوتات الحمراء تدلى من وسطه ماسة شفافة ويبلغ وزنها واحد وثلث قيراط ، والقرط مصنوع من الذهب الأبيض عيار 14 وبدت ريس في هذا اليوم في قمة التألق حيث إن الياقوت الأحمر قد أضاف لمسة جمال وإشراق لفستانها الأسود.
وفى حفل دائرة نقاد نيويورك شوهدت ريس متأنقة في فستان اسود قصير ومعه ارتدت أيضا قرط ماسي مصمم على هيئة قطرة ماء مرصع بماسات صغيرة وفي وسطه مجموعة من كريستالات السافير من تصميم الفنان "رافايلو" والذي نال إعجاب الجميع ، وبالرغم من بساطة ما ترتدية ريس إلا أنها تبدو غاية في الجمال والأنوثة وكثيرا ما تخطف الأضواء وتستقطب وسائل الإعلام الأخرى .
ريس تروج لسوار القوة للمرأة
لصالح تطوير حقوق المرأة
  وبعدما اختيرت ريس كسفيرة لشركة افون Avon قدمت أول مشاريعها الشركة الخيرية وهو "سوار القوة للمرأة" ، والذي كانت ريس هي المسئولة عن حملة الدعاية لترويج سوار مصمم على شكل علامة اللانهائية مصنوعة من الفضة ومثبتة في سوار من الجلد ازرق اللون ، ونجحت "ريس" في جمع التبرعات من بيع هذا السوار وصلت إلى 500 ألف دولار ولقد تم التبرع بهذا المبلغ لصالح هيئة الأمم المتحدة لتطوير حقوق المرأة .